منتدى يسوع حبيبي
سلام المسيح..اهلا وسهلا بك بمنتدى مسيحيي العـــراق والعالم

حياة القديس بولس الرسول....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حياة القديس بولس الرسول....

مُساهمة من طرف christianiraqi في الأربعاء يوليو 14, 2010 9:55 am


شاول اليهودي والهلّيني الفرّيسي مُضطّهِد الكنيسة
شاول اليهودي: وُلد شاول من عائلة يهوديّة عبرانيّة من ذريّة إبراهيم، من بني إسرائيل، من سبط بنيامين، قرابة السنة العاشرة للميلاد. وكانت هذه العائلة فريسيّة محافظة وغيورة على شريعة الربّ. دُعي باسمٍ عبري "شاول" تيمُّنًا باسم أوّل ملك على إسرائيل من سبط بنيامي.
بولس الهلّيني: عاش بولس فينطاق الحضارة اليونانيّة في الشتات وليس في فلسطين. دُعي باسمٍ لاتينيّ "بولس" منذ مولده، إذ حصل على هويّة مواطنٍ رومانيٍّ حُرّ. ولد وتربى في مدينة طرسوس اليونانيّة (مدينة تركية معروفة في قيليقية، على بعد نحو ثلاثين كيلو مترًا من مرفأ مرسين)، متعددة الثقافات والحضارات، فكان ذو علمٍ وانفتاحٍ كبيرين.
اضطهد شاول في بدء أمره المسيحيين اضطهادًا شديدًا، وافق على قتل الشماس استفانوس وكان ينتقلمن بيتٍ إلى بيتٍ ليُخرج الرجال والنساء ويلقيهم في السجون. قال في خطابٍ له بينيديّ الملك "أغريبّا": "كنت أرى أنّه يجب أن أقاوم يسوع الناصري مقاومةً شديدة".
اهتداؤه وتبشيره بالإنجيل:
كان سائرًا إلى دمشق ليضطهد المسيحيين الذين فيها، وبينما هو غير بعيد منها ظهر له السيّد المسيح فقال له: "شاول.. شاول.. لماذا تضطهدني؟ ثم أمره بالدخول إلى المدينة بعد أن أصابه العمى. فمكث فيها ثلاثة أيّام لا يأكل ولا يشرب حتى جاءه حنانيا وعمّده فشُفي من العمى، بعد ذلك أخذ يعلن في المجامع التي في دمشق أن يسوع هو المسيح فعزم اليهود على قتله فأنقذه التلاميذ بأن وضعوه في قفّةٍ ودلّوه من نافذة على السور إلى خارج المدينة.
تجدر الإشارة إلى أنّ بولس كان يعمل بيده في صناعة الخيام ليقتات وليساعد المحتاجين، ولم يكن منفردًا في عمله الرسوليّ بل كان يرافقه فريق عمل، وعلى عكس الرسل الذين كانوا يعتاشون من المساعدات التي يقدّمها المؤمنون،لم يقبل بولس مساعدة شخصيّة سوى مرّتين فقط.
أسره واستشهاده:
ذهب بولس إلى أورشليم بعد رحلته الثالثة ليحمل إلى المسيحيين الذين فيها هبات إخوانهم من آسيا. فرآه بعض اليهود في الهيكل فظنّوا أنّه أدخَلَ معه أناسًا من الوثنيين فأخرجوه من الهيكل وأخذوا يضربونه بعنف، فأنقذه الجنود الرومانيّون وسلّموه إلى قائدهم الذي سارع في ترحيله لعلمه بمؤامرة لقتله.
وصل بولس إلى قيصريّة عند الحاكم الروماني "فيليكس"، دافع عن نفسه أمامه وأمام وفد من اليهود، فاقتنع الحاكم ببراءته ولكنه أبقاه في السجن طمعًا في مال يمكن أنيأخذه منه. وعندما أُقيل فليكس طلب بولس من خَلفَهِ "فسطس" بأن يرفع دعواه إلى قيصرفأُرسل إلى روما على متن سفينة، فتحطّمت قرابة سواحل جزيرة مالطة ولكنّه نجا، ثمنُقل إلى سفينة أخرى حتى وصل إلى روما فبقي فيها سنتين في منزل استأجره يبشّر بملكوت الله.
أُخلي سبيله بعد انقضاء السنتين فعاد يبشّر بالدين المسيحي في البلاد التي مرّ فيها من ذي قبل. وأُسِر ثانيةً فحُكم عليه بالموت.
استشهد في روما بضرب عنقه بالسيف (المواطن الروماني يُعدم بالسيف أمّا المواطن اليهودي يُعدم مصلبًا)، في السنة السابعة والستين للميلاد، بالقرب من الينابيع الثلاثة على الطريق التي تصل روما بمرفئها أوستيا

منقول
اخوية ال
صفا

christianiraqi
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى