منتدى يسوع حبيبي
سلام المسيح..اهلا وسهلا بك بمنتدى مسيحيي العـــراق والعالم

إتفاقيات التجارة الحرة : الشروط الأوروبية تدمر نمو أفريقيا والكاريبي ......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إتفاقيات التجارة الحرة : الشروط الأوروبية تدمر نمو أفريقيا والكاريبي ......

مُساهمة من طرف ashur في الخميس يوليو 09, 2009 1:54 am

أكد عدد من الخبراء أن المسماة "إتفاقيات الشراكة الإقتصادية" التي تسعي أوروبا لفرضها علي 79 دولة في أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي، ستدفع شعوبها نحو المزيد من الفقر وتدمر قطاعي الزراعة والصناعة في أفريقيا، وتحول دون تحقيق أهداف الألفية التي أقرتها الأمم المتحدة، والتكامل بين بلدان الجنوب.

وأجمع العديد من المتحدثين في ورشة عمل لمناقشة هذه الإتفاقيات نظمتها في جوهانسبورغ شبكة العدالة الإقتصادية التابعة للمجالس المسيحية في أفريقيا الجنوبية، علي أن أضرارها تفوق منافعها لأهالي أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي.

فصرح توماس ديف، الخبير ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لوكالة انتر بريس سيرفس أن "إتفاقيات الشراكة الأقتصادية" تنطوي علي "أجندة غير تنموية".

وشرح أن "كافة أهداف الألفية تتأثر سلبيا بالمباديء الإقتصادية التي تروج دون تمييز وبموجب إعتبارات خارجية، كل من الليبرالية والخصصة، اللتان تتميز بها إتفاقيات الشراكة الإقتصادية هذه التي يفرضها الإتحاد الأوروبي علي دول أفريقيا والكاريبي والهادي”.

وأضاف أن "أوروبا تفرض هذه الإتفاقيات علي مستعمراتها السابقة في أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي، وأن هذه الإتفاقيات ستضم هذه الأقاليم في منطقة تجارة حرة مع أوروبا، وتتيح لقطاع الأعمال الأوروبي صفقات إحتكارية ضخمة، ما يتعارض مع جهود التنمية".

وأكد الخبير الأممي أن الإتفاقيات الأوروبية ستدمر قطاعي الزراعة والصناعة في أفريقيا، وستمنح أوروبا سلطة ونفوذا علي السياسات الإقتصادية في دول أفريقيا والكاريبي والهادي، وتحول حكامها إلي مجرد مديرين محليين لمصالح الشركات الأوروبية وأرباحها".

كما أكد أن هذه الإتفاقيات "ستقتل كل طموحات التكامل الإقليمي في أفريقيا، والعلاقات بين الجنوب والجنوب. بل ولقد أدت بالفعل إلي تقسيم وحدة الصف الأفريقي، ففي غرب أفريقيا علي سبيل المثال، كسرت غانا وساحل العاج الوحدة الإقليمية بموافقتها علي إتفاقيات شراكة مع أوروبا”.

أما بيرسي ماكومبا، مدير البرامج بشبكة العدالة الإقتصادية، فقد قال لوكالة انتر بريس سيرفس "إننا نعارض إتفاقيات الشراكة الإقتصادية الأوروبية هذه. فلدينا خبرات سابقة مع برامج التسوية الهيكيلية منذ الثمنانينات، ونعرف جيدا مدي تداعياتها علي دولنا".

وشرح أنها تسببت في إغداق أسواق هذه الدول بالمنتجات الأوروبية، ما أدي إلي إغلاق الصناعات وفقدان الوظائف وإنتشار الأعمال الإجرامية وتداعيات إجتماعية أخري "وكل هذه الإتفاقيات تسير علي نفس المنهج، وستسبب في فقدان الضمان الإجتماعي لشعوب دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي".

هذا وتوجد أمثلة محددة في دول الجنوب الأفريقي علي مدي خطورة فتح أسواقها دون إحتساب عواقب تحريرها، ففي زيمبابوي علي سبيل المثال، إضطر مصنع النسيج الكيبر "كونتكستيل" إلي أغلاق أبوابه في التسعينات، مخلفا آلاف العاطلين.

وتمشيا مع العديد من اخحبراء المشاركين في ورشة العمل المخصصة لمناقشة تداعيات إتفاقيات الشراكة الإقتصادية المذكورة، قال ليبولو فيكو، المدير بمركز التجارة أربعة أنهار، ومقره جوهانسبورغ، لوكالة انتر بريس سيرفس، أن هذه الإتفاقيات "لن تساعدنا علي النمو بأي شكل أو طريقة، بل وهي الشيطان بذاته ويجب منعها"

ashur
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 30
العمر : 39
العمل/الترفيه : كاتب و استاذ فلسفة و لاهوت
المزاج : ممتاز
تاريخ التسجيل : 07/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى