منتدى يسوع حبيبي
سلام المسيح..اهلا وسهلا بك بمنتدى مسيحيي العـــراق والعالم

صبي يقتل رجلاً ركلاً ثم يصور نفسه متباهياً بفعلته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صبي يقتل رجلاً ركلاً ثم يصور نفسه متباهياً بفعلته

مُساهمة من طرف kays zoori في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 3:30 pm

[ صبي يقتل رجلاً ركلاً ثم يصور نفسه متباهياً بفعلته
أقدم صبي في الخامسة عشرة من عمره على ركل أب لثلاثة أطفال ورفسه بقدميه حتى الموت - ثم قام الصبي تصوير نفسه على جهاز هاتفه الجوال مستعرضاً وهو يقول: "عينا قاتل".

وكان أندرو سميث وصديقه جاسون بولتون البالغ من العمر (18) عاماً قد هاجما آصف محمود أحمد من غير وجه حق ودونما أدنى سبب أثناء سيره الى منزله فأشبعاه رفساً وأوسعاه ركلاً ثم وثبا فوق رأسه عدة مرات الى أن مات متأثراً بنوبة ربو أثارها ما تعرض له من ضرب وركل ورفس.

وبعد ذلك عاد أندرو الى منزله ثم استخدم جهازه الهاتفي المتنقل لتصوير لقطة فيديو لسبع دقائق مستعرضاً فيها وجهه وهو يقول: "عينا قاتل". وقد تم عرض الصورة أمام هيئة محلفين بمحكمة التاج في مانشستر حيث صدر بحكم قضى بإدانة كل من أندرو وجاسون بمقتل آصف.

وكان الصبيان قد هاجما رجلاً آخر في شارع مجاور في منطقة بولتون في مانشستر قبل ثوان معدودات هجومهما على آصف الذي أردياه قتيلاً. وقد ألقي القبض على أندرو لاحقاً في منزله حيث عثرت الشرطة على الهاتف الجوال الذي أظهر أنه قام بتصوير نفسه بطريقة استعراضية بعد ساعة من وقوع الهجوم.

وعلى إثر صدور الحكم، أصدرت عائلة القتيل بياناً جاء فيه: "إن آصف كان رجلاً هادئاً يميل إلى الخصوصية ولا يؤذي أحداً. لقد كان نعم الابن والأخ والزوج كما كان نعم الأب لأطفاله الثلاثة".

وكان أندرو وجاسون يعاقران أم الكبائر قبل خروجهما إلى الشارع بحثاً عن المشاكل. وقد صادفا رجلاً كان أقوى من أن يصيباه بأذى فنفد بجلده من المصير الذي كان في انتظار آصف البالغ من العمر 28عاماً ويصل طوله إلى خمسة أقدام وخمس بوصات والذي تعرض للهجوم من قبلهما على بعد خطوات من نادي الديربي.

وقد شوهد القاتلان من قبل فتاة تقيم في منزل مجاور حيث رأتهما وهما يرفسان المجنى عليه ويضربانه على رأسه.

أما ممثل الادعاء ووكيل النيابة بريان كومينغ، فقد تحدث قائلاً: "استمر الضرب لدقيقتين أو ثلاث دقائق ثم وثب الصبي الأطول رافساً بقدميه على رأس المجنى عليه سبع أو ثماني مرات". وقد لاذ الجانيان بالفرار بينما حاول آصف استخدام البخاخ الخاص بالربو ولكن بما أنه تعرض لهجوم عنيف للغاية قد فارق الحياة.

وأفاد بريان هيئة المحلفين في بداية الجلسة بأن مسألة الدافع العنصري "قد تنشأ بصورة حتمية" أثناء النظر في القضية، ولكنه أشار إلى أن محكمة التاج تعتقد أن الدافع المحتمل هو إثارة حالة من العنف العشوائي. ومن المقرر أن يصدر حكم بحق كل من أندرو سميث وجاسون بولتون في موعد لاحق إثر صدور تقارير من إعداد ادارة خدمات الفترات التجريبية وحسن السيرة والسلوك..

kays zoori
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى